الأربعاء, 22 تشرين الأول 2014
   
صدرت حديثاً عن منشورات "مومنت كتب رقمية" Moment Publications في بريطانيا               رواية جديدة بعنوان "سلاطين الرماد" للكاتب العراقي سعد هادي، بطبعتين، ورقية والكترونية              
حارس التبغ لعلي بدر في ترجمة إنكليزية
الروائي/خاص
حارس التبغ لعلي بدر في ترجمة إنكليزية

عن دار بلومزبيري في لندن صدرت الترجمة الإنكليزية لرواية حارس التبغ للروائي العراقي علي بدر، بترجمة ميرا نويرا، ومن الجدير بالذكر أن طبعتها الأولى باللغة العربية صدرت في بيروت في العام 2008.
وتتحدث رواية حارس التبغ عن حياة موسيقار عراقي قتل على خلفية أحداث العام 2003 في بغداد، وتستوحي ديوان دكان التبغ للشاعر البرتغالي فيرناندو بيسوا، وقد كتبت الدار في تقديم الكتاب أن هذه الرواية تأسر القلب والعقل والخيال مكتوبة بقلم واحد من نجوم الأدب العربي، وأنها لكل من يريد أن يعرف خمسة عقود من تاريخ الشرق الأوسط، وإن استخدام التورية الشعرية لبيسوا كان عملا خلاقا وفريدا في تاريخ الآداب العالمية، كما نوهت الدار بروايته الأولى بابا سارتر المترجمة للانكليزية والصادرة عن دار الأيوسي بريس.
هذا ويستعد الروائي العراقي في الشهر المقبل للسفر إلى لندن لحضور عدد من حفلات التوقيع وقراءات من الرواية ولقاءات أدبية على أكبر مسارح وقاعات لندن.
تعليقاتكم
1. بلومزبيري قطر وليس لندن
سعيد | 12/7/2011 الساعة 10:45
الرواية صدرت عن دار بلومزبيري قطر وليس لندن..يجب تصحيح ذلك رجاءً والدليل هو اللنك تحت، وكما نعرف الفارق بين لندن وقطر يقارب 8000 كيلومتراً وسنوات ضوئية..أعتقد أن الكاتب يعبر عن أمنية عنده..مع ذلك تهانينا له.. http://www.bqfp.com.qa/books-e n/collection-en/jan-jun-2011-e n/the-tobacco-keeper
2. شكراً لسعيد
شاكر | 12/7/2011 الساعة 17:01
....................... ...................... الكل يعرف أن مؤسسة بلومزبيري قطر مؤسسة مستقلة ولها موضوع خاص، ليس لأن رئيسها فقط ليس إنكليزياً، إنما هو مصري إبن الناشر المشهور إبراهيم المعلم صاحب دار الشروق، الأب له مشروع إتفاق للنشر مع بنجوين، والإبن مع بلومبزمري.................... ...........................(تم حذف بعض محتوى التعليق لوجود اساءة لكتاب عراقيين.
3. فرم البصل
أحمد | 22/7/2011 الساعة 15:26
مبروك للكاتب ولكنني ذهبت إلى موقع بلومزبري قطر ولم أجد عبارة "استخدام التورية الشعرية لبيسوا كان عملاً خلاقاً وفريداً في تاريخ الآداب العالمية" تاريخ الآداب العالمية فرد مرة؟ وبالمناسبة "الأيوسي برس" هي دار نشر الجامعة الأمريكية في القاهرة. لكن مسك الختام هو "أكبر مسارح وقاعات لندن"
أضف تعليقك
* اسمك :
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
حرف متبقي للمشاركة
كود التحقق:
* ارقام و أحرف كود التحقق:
القائمة الرئيسة
البحث